أخبار صحفية

مجلس محافظة درعا يحيل ملف معبر نصيب للهيئة العليا للمفاوضات

قال نائب رئيس مجلس محافظة درعا الحرة عماد البطين إن توافقاً تم بخصوص تحويل ملف التفاوض حول معبر نصيب للهيئة العليا للمفاوضات بسبب حساسية الموضوع وأهميته للشأن السوري العام.

وأكد البطين في تصريح خاص لمؤسسة “نبأ” على أهمية إبقاء المعبر تحت الإدارة الثورية وليس تحت إدارة النظام السوري.

وعقد مجلس محافظة درعا الحرة اجتماعاً اليوم الخميس مع عدد من المجالس المحالية في المحافظة في مدينة بصرى الشام في ظل استمرار المشاورات بخصوص إعادة فتح معبر نصيب الحدودي.

وأضاف البطين أن المجتمعين أجمعوا على الالتزام بمبادئ الثورة السورية وثوابتها، وذلك فيما يخص المفاوضات حول إعادة تشغل المعبر”.

وأشار نائب رئيس مجلس المحافظة أنه تم التوافق في الاجتماع على أن يكون الحل شاملاً لكل الأراضي السورية، ولذا تم الاتفاق على تحويل مسألة فتح المعبر إلى هيئة التفاوض العليا لتقوم بالعمل على إيجاد الحل الذي يشمل كافة الاراضي السورية.

وشدد البطين على ضرورة عودة المهجرين والنازحين إلى قراهم ومدنهم التي يسيطر عليها نظام الأسد وذلك بعد انسحاب النظام إلى مدينة الصنمين شمال محافظة درعا, بالإضافة إلى اطلاق سراح جميع المعتقلين في سجون النظام، وانهاء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية بريف دمشق بشكل كامل.

وجلسة التشاور التي عقدها مجلس محافظة درعا الحرة اليوم هي الثانية بعد جلسة عقدها منذ أيام في مدينة الحراك، على أن تعقد جلسات أخرى قبل اتخاذ القرار النهائي.

وعقد ممثلون عن المجلس مفاوضات مع ضباط أردنيين في العاصمة الاردنية عمان قبل أسابيع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق