تقنية

المحاضرة الثالثة: هل في وسع التكنولوجيا أن تحل مشكلاتنا الكبيرة؟

Can technology solve our big problems?

حين وصل الإنسان إلى القمر، أصبح البشر أكثر تفاؤلاً واعتقاداً أنهم بمساعدة التكنولوجيا سيحققون المستحيل، لكن ماحدث بعد ذلك، أنهم بدلاً من الذهاب إلى المريخ، اخترعوا شيء اسمه (الفيسبوك) بدل حل المشاكل الكبيرة للإنسانية، إتجهت شركات التقنية للعمل على المشاكل الصغيرة أو حتى المشاكل الوهمية، وكل ذلك من أجل أن المكسب هنا أفضل وأسرع، في هذه المحاضرة يخبرنا “Jason Pontin” لماذا لم نعد نحل مشاكلنا الكبيرة عبر التكنولوجيا، وماهي الأسباب لذلك؟

In 1969, Buzz Aldrin’s historical step onto the moon leapt mankind into an era of technological possibility. The awesome power of technology was to be used to solve all of our big problems. Fast forward to present day, and what’s happened? Are mobile apps all we have to show for ourselves? Journalist Jason Pontin looks closely at the challenges we face to using technology effectively … for problems that really matter.

لتحميل هذه المحاضرة مترجمة للغة العربية:

(هنــــــــــا)

وفيما يلي تفريغ المحاضرة حسب توقيت الفيديو المرفق:

00:12

وبالتالي , لقد اعتدنا على حل المشاكل الكبيرة . في 21 يوليو, 1969, صعد باز الدرين من وحدة أبولو 11 على سطح القمر و هبط على بحر ترانكوليتي كان ارمسترونغ والدرين لوحدهما، لكن وجودهم على سطح القمر الرمادي كان تتويجا للتماسك والجهد الجماعي.

00:37

كان برنامج أبولو الاكبر في تجنيد زمن السلم في تاريخ الولايات المتحدة . انفقت ناسا للصعود للقمر ما يقارب 180مليون دولار في سعرعملة اليوم , او اربعة بالمئة من ميزانية الاتحاد الفدرالي. وظف أبولو ما يقارب 400.000 شخص و قد طالب بالتعاون مع 20،000 من شركات و جامعات و جهات حكومية . لقد توفي اشخاص , شمل ذلك طاقم أبولو 1. لكن قبل نهاية برنامج أبولو , 24 رجل صعد للقمر . مشى احدى عشر شخص على سطح القمر , كان من بينهم الدرين, تبع ذلك وفاة ارمسترونغ السنة الماضية , و هو الحدث الاكبر الان .

01:18

لكن لماذا ذهبوا ؟ لم يحضروا الكثير معهم : 841 رطل من الحجارة القديمة , و شيء كل 24 أكد في وقت لاحق – و ادراك جديد للصغروهشاشة الوطن المعروف. لماذا ذهبوا ؟ الجواب الساخر انهم ذهبوا لأن الرئيس كنيدي اراد ان يثبت لـ السوفييت أن هذه الأمة لديها صواريخ أفضل. ولكن الكلمة التي القاها كنيدي في جامعة رايس في عام 1962 تقديم فكرة أفضل.

01:50

يقول البعض،ولكن لماذا , القمر ؟ لماذا تم اختيار هذا كهدف لنا ؟ وقد يتساءلون، لماذا تسلقوا أعلى قمة جبلية؟ لماذا، قبل 35 عاما، حلقو الى المحيط الأطلسي؟ لماذا رايس تلعب تكساس؟ لقد اخترنا الذهاب الى القمر . لقد اخترنا الذهاب الى القمر . (تصفيق) لقد اخترنا الذهاب الى القمر في هذا العقد , وفعل أشياء أخرى،, ليس لأنها سهلة، ولكن لأنها صعبة.

02:26

بالنسبة إلى معاصريه، كان أبولو ليس فقط انتصارا للغرب أو الشرق في الحرب الباردة . في وقت , المشاعر الاقوى كانت الدهشة في تعالي قوى التكنولوجيا . لقد ذهبوا لانه كان شيء كبير ليقوموا به . ظهرالهبوط على القمر في سياق سلسلة طويلة من الانتصارات التكنولوجية. أنتج النصف الأول من القرن 20 خط التجميع والطائرة و البنسلين ولقاح لمرض السل. في منتصف سنوات القرن، لقد تم القضاء على شلل الأطفال و القضاء على الجدري. بدت التكنولوجيا في حد ذاتها مسيطرة ما هو ألفين توفلر في عام 1970 الذي يدعى “الدفعةِ التعجيليةِ ” بالنسبة لمعظم التاريخ البشري، لا يمكن أن نسير أسرع من الحصان أو قارب مع الشراع، لكن في عام 1969،طاقم أبولو 10 حلق بسرعة 25،000 ميل في الساعة.

03:24

منذ عام 1970،ما من بشر كان قد عاد إلى القمر. و ما من أحد سافر أسرع من الطاقم أبولو 10، والتفاؤل المفرح حول صلاحيات التكنولوجيا قد تبخر كما قد تصورنا أن التكنولوجيا ستحل مشاكل كبيرة ، كالذهاب الى المريخ , خلق الطاقة النظيفة، وعلاج السرطان، أو إطعام العالم قد بدامستعصي الحل.

03:53

أتذكر مشاهدة اقلاع أبولو 17. لقد كنت خمس سنوات , وقد قالت لي والدتي ان لا احدق في العادم الناري لصاروخ v زحل. كنت اعرف بشكل غامض أن هذا كان ليكون الاخير من بعثات القمر، لكنني كنت واثق تماما انه سيكون هناك مستعمرات مريخ في حياتي.

04:15

لذلك “حدث شيء لقدرتنا في حل مشاكل كبيرة باستخدام التكنولوجيا ” أصبح شائعا. ستسمعه في كل وقت. لقد سمعناه على مدى اليومين الماضيين هنا في TED. انه يشعر كما لوان التكنولوجيين حولتنا واثروا أنفسهم بالالعاب التافهة، بأشياء مثل أجهزة iPhone وتطبيقات وسائل الاتصال الاجتماعية، أو الخوارزميات سريعة التداول الآلي. لا يوجد شيء خاطئ مع معظم هذه الأشياء. لقد توسعت واثرت حياتنا. لكنها لا تحل مشاكل الإنسانية الكبرى.

04:53

ماذا حدث ؟ حتى لا يكون هناك تفسير ضيق في سيليكون فالي، الذي يعترف أنه قد تم تمويل شركات أقل طموحا مما كان عليه في السنوات عندما قاموا بتمويل إنتل، ومايكروسوفت، وأبل وجينينتيك. وتقول فالي سليكون ان الاسواق هي السبب , ولا سيما الحوافز التي أصحاب رؤوس الأمواليقدموها لأصحاب المشاريع. وتقول فالي سيليكون ان مشروع الاستثمار تحول بعيدا عن تمويل الأفكار المنتقلة والى تمويل مشاكل الإضافية او حتى مشاكل مزيفة . لكن لا اعتقد ان هذا الشرح جيد بما فيه الكفاية . وهذا في الغالب ما يفسر الخطأ في وادي السليكون. حتى عندما كان معظم أصحاب رؤوس الأموال الخاصة بهم في المخاطر – بسعاده، انهم يفضلون الاستثمارات الصغيرة، الاستثمارات الصغيرة التي عرضت للخروج في غضون 10 سنوات. V.C.s كافحت دائما للاستثمار المربح في مجال تكنولوجيات مثل الطاقة التي متطلبات رأس مالها ضخمة والتي تنميها طويلة ومطولة، و ابداV.C.s لم تقم , ابدا بتمويل التطور في مجال التكنولوجيا المعني بحل المشاكل الكبيرة التي لا تملك قيمة تجارية فورية. لا، أسباب أننا لا نستطيع أن نحل المشاكل الكبيرة هو أكثر تعقيدا وأكثر عمقا.

06:07

أحيانا نختار عدم حل المشاكل الكبيرة. يمكن أن نذهب إلى المريخ إذا أردنا. حتى ان ناسا لديها الخطوط العريضة للخطة. لكن الذهاب الى المريخ سيتبع قرار سياسي مع نداء شعبية، وهذا لن يحدث أبدا. ونحن لن نذهب إلى المريخ، لأن الجميع يفكر في ذلك هناك اشياء اكثر اهمية لنقوم بها هنا على كوكب الارض .

06:30

احيانا , لا يمكننا حل المشاكل الكبيرة لأن أنظمتنا السياسية تفشل. اليوم، أقل من اثنين في المئة من استهلاك الطاقة في العالم تستمد من مصادر متقدمة و متجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والوقود الحيوي، أقل من اثنين في المئة، والسبب هو اقتصادي بحت. الفحم والغاز الطبيعي أرخص من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، والبترول أرخص من الوقود الحيوي. نريد مصادر الطاقة البديلة التي بامكانها أن تتنافس على السعر. لا يوجد أي منها. الآن والتكنولوجيين ورجال الأعمال و الاقتصاديون جميعهم وافقوا جوهريا على ما السياسات الوطنية والمعاهدات الدولية قد تحفز تطور الطاقة البديلة: في المقام الأول, زيادة كبيرة في الطاقة و البحث و التطوير و بعض الانواع من سعر الكربون. ولكن ليس هناك أمل في ظل المناخ السياسي الحالي ذلك بأننا سوف نرى سياسة الطاقة في الولايات المتحدة أو المعاهدات الدولية التي تعكس هذا التوافق في الآراء.

07:29

في بعض الاحيان , المشاكل الكبيرة التي كانت تبدو تكنولوجية تتحول حتى لا تكون كذلك. كانت المجاعات و لمدة طويلة مفهومة بانها تحدث من الاخفاقات في الإمدادات الغذائية. لكن 30 عام من البحوث قد علمتنا أن المجاعات هي الأزمات السياسية التي تؤثر على نحو خطير في توزيع الطعام. تستطيع التكنولوجيا ان تطور الاشياء مثل غلة المحاصيل او انظمة لتخزين و نقل الطعام , لكن سوف يكون هناك مجاعات ما دام هناك حكومات سيئة .

08:02

بالنهاية , المشاكل الكبيرة احيانا مستعصية الحل لأننا لا نفهم حقا ما مشكلة. أعلن الرئيس نيكسون الحرب على السرطان في عام 1971، لكننا سرعان ما اكتشفنا ان هناك انواع عديدة من السرطان , معظمها مقاومة للعلاج بوحشية، وأن ليس سوى في السنوات ال 10 الماضية علاجات فعالة و مجدية قد اصبحت تبدو حقيقة . المشاكل الصعبة صعبة

08:31

ليس من الصحيح باننا لا نستطيع حل المشاكل الكبيرة من خلال التكنولوجيا . نحن نستطيع, بل يجب , لكن هذه الاربع عناصر يجب جميعها ان تكون موجودة : القادة السياسيين والجمهور ويجب الحرص على حل المشكلة؛ ويجب على المنظمات ان تدعم حلولها؛ يجب أن يكون حقا مشكلة التكنولوجية؛ ويجب علينا فهمها

08:55

بعثة أبولو، التي اصبحت نوعا من نوع من الاستعارة لفدرة التكنولجيا على حل المشاكل الكبيرة , وفق تلك المعايل . بل هو نموذج غير منتج في المستقبل انها ليست 1961. ليس هناك مسابقة تعبئة مثل الحرب الباردة، ولا سياسي كجزن كندي الذين يمكن أن بطل االصعوبة والخطروة، وعدم شعبية علم الخيال العلمي الميثولوجيا مثل استكشاف النظام الشمسي. الأهم من ذلك كله، لذهاب إلى القمر تحولت لتكون سهلة. لقد كانت فقط ثلاثة ايام بعيدا . ويمكن القول أنه لم يكن حتى حل للكثير من المشاكل

09:38

تركنا وحيدين مع عصرنا , و الحلول للمستقبل سوف تكون صعبة الحصول . الله يعلم , ، نحن لا نفتقر لمواجهة التحديات.

09:50

شكرا جزيلا لكم .

09:51

(تصفيق)

المصدر
TED
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق