أخبار صحفية

أنقرة: الهدف من دخول إدلب التمهيد للمرحلة السياسية

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الهدف من نشر الجيش التركي في ادلب، هو وقف الاشتباكات تماما والتمهيد للمرحلة السياسية في البلاد.

وأضاف “أوغلو” خلال مؤتمر صحفي بولاية أفيون وسط تركيا على هامش اجتماع لـ”حزب العدالة والتنمية”، أمس السبت، أن المنطقة ستشهد وجود مراقبين من روسيا وإيران، وانتشار جنود أتراك داخل إدلب.

وأشار الوزير التركي أن “مهمة المراقبين ستكون لمنع حدوث انتهاكات، والتحقق من مرتكبيها”.

وفي رده على سؤال حول توقيت دخول الجيش التركي إدلب، أكد أنّ “الاستخبارات والوحدات العسكرية التركية تقيم الأوضاع على الأرض، وبناء على ذلك سيتم اتخاذ الخطوات المقبلة”.

وأوضح أنه بحث مع نظيره الأمريكي ريكس تيليرسون في اتصال هاتفي أمس السبت، التطورات شمالي العراق وإدلب السورية.

ورفع الجيش التركي، يوم السبت، وتيرة تحركاته العسكرية في المنطقة، في إطار استعداداته للانتشار في محافظة إدلب.

الانتشار المرتقب يأتي بموجب اتفاق توصلت إليه الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) لمسار مفاوضات أستانة، حول سوريا بشأن إنشاء منطقة “خفض توتر” في إدلب.

في السياق ذاته أشار الوزير أنّ مفاوضات جنيف حول الأزمة السورية كانت، بمثابة منبر من أجل وقف الاشتباكات وإنهائها، قائلاً: “وهدفنا الآن إحياء تلك المفاوضات ثانية”.

ونهاية إيلول الماضي، أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلي سوريا، ستيفان دي ميستورا، انطلاق الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف المتعلقة بسوريا، في موعد لا يتجاوز نهاية تشرين أول المقبل.

المصدر: وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق