أخبار صحفية

النظام يعزز قواته في درعا وسط أنباء عن قرب معركة في المحافظة

انتشرت خلال الأيام الماضية أنباء تؤكد وصول تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات النظام والميليشيات المساند له إلى مناطق مختلفة في درعا ابرزها منطقة مثلث الموت في ريف درعا الشمالي.

قوات النظام عمدت خلال الأشهر الأخيرة إلى الزج بأعداد كبيرة من قواتها في كتيبة جدية وبلدات مثلث الموت والفرقة التاسعة, ورفدها بأعداد كبيرة من الدبابات والمدافع وسط حديث عن تجهيز النظام لمعركة في منطقة مثلث الموت ومدينة درعا في الوقت ذاته بحسب مصادر من الجيش الحر.

المصدر قال في حديث خاص لمؤسسة نبأ رفض الكشف عن اسمه أن قوات الفرقة الرابعة والمسماة قوات الغيث التي كانت تشارك بالمعارك الاخيرة في درعا لم تنسحب كما روج للأمر وأنما تمركزت في الملعب البلدي في مدينة درعا والكتيبة 285.

المصادر أضافت بأنه من المحتمل جدا فتح الإيرانيين تحت غطاء قوات النظام لمعركتين بشكل متزامن بهدف تشتيت قوة الثوار، وتمكنهم من السيطرة على عدة نقاط استراتيجية أهمها تل الحارة ومدينة درعا بشكل كامل وأهمها الجمرك القديم في مدينة درعا.

وأشارت المصادر إلى أن ما يرجح فرضية المعركتين هو تمركز التعزيزات التي احضرتها قوات النظام والإيرانيين على امتداد مناطق واسعة من مدينة درعا إلى عتمان والشيخ مسكين وأزرع والصنمين وكتيبة جديا ومثلث الموت، مما يسمح له بتحريم قواته وتعزيز جبهات القتال التي يمكن أن يفتحها بشكل أفضل.

ونوهت المصادر إلى أن الإيرانيين يسعون بالتعاون مع ميليشات حزب الله للتقدم في ريف درعا الشمالي باتجاه تل الحارة لقربه من الحدود مع الجولان المحتل بهدف استخدامه كوسيلة ضغط دولية، فيما يسعى النظام إلى الوصول إلى جمرك درعا القديم بهدف استغلاله تجاريا مع الأردن من جهة، وفصل ريف محافظة درعا المحرر إلى قسمين من ناحية أخرى.

وأكدت المصادر في حديثها لمؤسسة نبأ أن الميليشيات الإيرانية وميليشيات حزب الله واللواء 313 التابع لإيران سيكونون راس الحربة في أي معركة قادمة في درعا، بالإضافة إلى قوات الفرقة الرابعة التابعة لجيش النظام.

إيران كثفت من نشاطها خلال الأشهر الماضية في ريف درعا وخاصة في منطقة مثلث الموت ومدينة ازرع حيث تم تشكيل اللواء 313 والذي يتشكل من أبناء المنطقة، وذلك بعد تمكن قوات النظام والإيرانيين من السيطرة على مساحات واسعة في محافظة دير الزور والبادية السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق