أخبار صحفية

مقتل عميد في بيت جن والحملة العسكرية للنظام تتجاوز المئة يوم

نعت صفحات موالية للنظام السوري السبت مقتل ضابطين من الفرقة السابعة لجيش النظام، وذلك خلال المعارك المشتعلة بين الفصائل من جهة، وقوات النظام المدعومة بميليشيات محلية من جهة أخرى في منطقة بيت جن بريف دمشق الغربي.

وقتل العميد الركن عدنان بدور والرائد زياد خليل خلال مواجهات في منطقة الظهر الأسود في بيت جن.
وكان العميد بدور يشغل منصب رئيس المدفعية في الفرقة، بينما يقود الرائد خليل سرية النيران في الفوج 137 التابع للفرقة نفسها.

وأعلن اتحاد قوات جبل الشيخ وهيئة تحرير الشام عن تمكنهم من قتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له خلال التصدي لمحاولة التقدم على منطقة الظهر الأسود، بالإضافة إلى إعطاب دبابة.

وقتل القيادي في ميليشيات فوج الحرمون خالد سويدان، وذلك خلال قيادته لعملية الاقتحام على المنطقة بدعم من قوات النظام.

وقال ناشطون إن قوات النظام عمدت إلى استخدام سياسة الأرض المحروقة بعد فشلها بالتقدم في عدة محاور في مزارع بيت جن، وتعرضت المنطقة للقصف بصواريخ الفيل وقذائف المدفعية.

وأدى القصف إلى وقوع إصابات بين المدنيين، ولجأ العشرات من السكان إلى المغارات هرباً من القصف العشوائي.
وتستمر الحملة العسكرية لقوات النظام منذ أكثر من مئة يوم، وأسفرت لغاية اللحظة عن سيطرتها على عدة نقاط، من أهمها تلال بردعيا.

وأطلق اتحاد قوات جبل الشيخ العديد من المناشدات لفصائل الجيش الحر والفصائل الإسلامية في درعا والقنيطرة لمساندتهم، فيما اقتصر تحرك تلك الفصائل على قذائف المدفعية التي استهدفت قوات النظام في مواقعها بريف القنيطرة الشمالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق