أخبار صحفية

الطيران الروسي يرتكب مجزرة بريف إدلب و رتل تركي يدخل إدلب

استشهد ثمانية أشخاص صباح اليوم وأصيب 12 آخرون، نتيجة قصف للطيران الحربي الروسي بثلاث غارات محملة بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية استهدف بلدة “سنقرة” بريف إدلب الغربي.
وسارعت فرق الدفاع المدني إلى المنطقة التي قصفت وقامت بانتشال الشهداء والمصابين من تحت الأنقاض ونقلهم إلى أقرب نقطة طبية لتلقي العلاج الازم، كما واحترقت عدة منازل في بلدة “جرجناز” بريف إدلب الجنوبي، إثر قصف الطيران الروسي بالنابام الحارق المحرم دولياً .

كما وتحدث ناشطون في مدينة إدلب، دخول رتل عسكري تركي للاستطلاع في ريف إدلب الجنوبي وريف حلب الجنوبي، وزار الوفد قرية “العيس” وتلتها بالريف الجنوبي لإدلب، تمهيداً لنشر قوات مراقبة في المنطقة بحسب ما تحدث الناشطون.

وتشهد جبهات ريف إدلب الجنوبي وريف حلب الغربي هدوء، بعد معارك عنيفة شهدتها الجبهتين، وأدت لسيطرة قوات النظام والمليشيات الموالية لها على مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الجنوبي بالإضافة لعشرات القرى والبلدات في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق