أخبار صحفية

شهيدان بريف دمشق رغم الإعلان عن هدنة في المنطقة

استشهد صباح اليوم مدنيان أحدهما طفل جراء قصف قوات النظام بصواريخ أرض أرض من نوع “فيل” الأحياء السكنية في مدينة حرستا بريف دمشق.

وسارعت فرق الدفاع المدني لاستخراج الشهداء والجرحى من تحت الأنقاض ونقلهم الجرحى إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج، وتعرضت مدينة عربين ومدينة حرستا للقصف بصواريخ أرض أرض من نوع فيل من قبل قوات النظام وأحياء مدينة دوما تعرضت للقصف بالمدفعية الثقيلة.

وأعلنت هيئة التفاوض عن التوصل لاتفاق، يقضي بوقف إطلاق النار في غوطة دمشق بعد جولة من المفاوضات جرت بين النظام والمعارضة برعاية الأمم المتحدة في فينا، وينص الاتفاق على عدة بنود أهمها إدخال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية والسماح للجرحى بالخروج للعلاج، ودخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس – الجمعة بالتوقيت المحلي لسوريا.

وبحسب ناشطين داخل الغوطة الشرقية قالوا إن قوات النظام لم تلتزم بالاتفاق الذي أعلن عنه مساء أمس بل وخرقته في ساعاته الأولى، حيث تعرضت معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية للقصف وسقط على إثر القصف ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين.

وشهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية في الآونة الأخيرة حملة من القصف العنيف بشتى أنواع الأسلحة من قبل قوات النظام، وأدى القصف لاستشهاد واصابة العشرات من المدنيين، وتتفاقم معاناة المدنيين سوءا في ظل فرض قوات النظام حصار خانق وعدم إدخال مواد غذائية أو محروقات للمنطقة، وعدم السماح للجرحى بالخروج للعلاج في مشافي العاصمة دمشق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق