أخبار صحفية

مجزرة بريف إدلب والنظام يتقدم

استشهد صباح اليوم 11 مدنياً اثر قصف طائرات حربية روسية بغارة جوية استهدفت سوق شعبي شمالي مدينة سراقب بريف إدلب.

وأفاد الدفاع المدني في إدلب أن خمسة أشخاص من عائلة واحدة بينهم أطفال فقدو حياتهم، نتيجة غارة جوية روسية استهدفت منزلهم في بلدة معصران بريف إدلب.

وسيطرت قوات النظام والمليشيات الموالية لها مساء اليوم على بلدة أبو الظهور بريف إدلب الجنوبي بعد معارك عنيفة مع الفصائل المقاتلة استمرت لساعات.

وآتى التصعيد الأخير الذي شهدته محافظة إدلب وريفها عقب رفض المعارضة المشاركة في مؤتمر “سوتشي” الذي ترعاه موسكو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق