أخبار صحفية

مجزرة بريف إدلب الجنوبي والفصائل تسقط طائرة روسية

استشهد مساء اليوم عشرة مدنيين من بينهم أطفال وجرح آخرون جراء قصف بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، بصواريخ تحمل القنابل العنقودية.

وتحدث ناشطين من ريف إدلب، عن سقوط أربعة صواريخ بعيدة المدى على بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، مصدرها البوارج الروسية المتمركزة في البحر المتوسط.

واستشهد صباح اليوم خمسة مدنيين وجرح آخرون جراء قصف الطيران الحربي السوري والروسي لمدينة “سراقب” بريف إدلب الشرقي، وخلف القصف دمارا كبيراً في الأبنية السكنية في المدينة كما واستهدف القصف مشفى الشفاء داخل المدينة ما ادى لخروجها عن الخدمة.

وأعلنت الفصائل المقاتلة العاملة بريف إدلب إسقاط طائرة حربية روسية من نوع “سوخوي 25 ” بعد استهدافها بصاروخ حراري، وبث على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر إصابة الطائرة في سماء ريف إدلب، كما أعلنت الفصائل عن مقتل الطيار جراء هبوطه في منطقة تخضع لسيطرة الفصائل المقاتلة بإدلب.

واعترفت روسيا مساء اليوم بسقوط الطائرة ومقتل الطيار الاعتراف جاء عبر بيان لوزارة الدفاع الروسية: وقالت أن قواتها تعمل بالتعاون مع تركيا على إعادة جثة الطيار الروسي الذي كان يقود الطائرة.

 وحسب مصادر طبية من داخل مدينة “سراقب” استشهد 50 شخصاً بالإضافة لعشرات الجرحى من أهالي المدينة خلال العشرة أيام الماضية إثر تعرض المدينة لحملة قصف عنيفة من الطيران الحربي السوري والروسي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق