أخبار صحفية

مجازر مستمرة في الغوطة الشرقية والأمم المتحدة تطالب بوقفها

تستمر المجازر في حق المدنيين بمدن وبلدات الغوطة الشرقية لليوم الثاني على التوالي، استشهد حتى اللحظة 88 مدني من بينهم نساء وأطفال جراء حملة القصف العنيفة من قبل الطائرات الروسية والسورية التي تتعرض لها الغوطة المحاصرة .

تركز القصف على مدن وبلدات دوما وعربين وحرستا وسقبا وكفربطنا ومديرا في الغوطة، حيث استشهد في بلدة “بيت سوى” 27 مدنياً اثر استهداف المدينة بالطيران الحربي الروسي، وفي منطقة المرج في الغوطة الشرقية استشهد 33 شخصاً من المدنيين من بينهم ثمانية أشخاص لم يتم التعرف عليهم جراء القصف بالبراميل المتفجرة على المنطقة، وارتكبت قوات النظام مجزرة بحق المدنيين في مدينة سقبا راح ضحيتها 7 شهداء بالإضافة لعشرات المصابين من المدنيين.

الأمم المتحدة وفي بيان لها بث على مواقع التواصل الاجتماعي قالت “إن استهداف المدنيين في غوطة دمشق المحاصرة يجب أن يتوقف حالاً في وقت يخرج الوضع الإنساني عن السيطرة”.

ويأتي تصعيد قوات النظام السوري على الغوطة بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية من قوات النظام والمليشيات المساندة لها في مسعى منها لشن هجمات جديدة على الغوطة الشرقية المحاصرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق