أخبار صحفية

ضحايا بقصف قوات النظام على درعا وعبوة ناسفة تقتل ثلاثة مقاتلين في الجيش الحر

أدى القصف المدفعي والصاروخي على مدينة داعل الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة بريف درعا الشمالي، إلى استشهاد امرأة وإصابة 10 آخرين، نُقلوا إلى المشفى الميداني في المدينة، كما أُصيب ثلاثة مدنيين بقصف مدفعي على حي طريق السد بمدينة درعا، في حين أُصيب طفل بجروح متوسطة بقصف مدفعي على مدينة إنخل شمال درعا.

كما استهدفت مدفعية النظام كلاً من الحراك والنعيمة وعلما وإبطع بريف درعا، دون وقوع إصابات.

في المقابل، قصفت الفصائل المقاتلة براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة ومدافع الهاون، مواقع عسكرية ومناطق تنتشر فيها الميليشيات الأجنبية المساندة للنظام السوري في درعا والقنيطرة، رداً على الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ودارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين قوات النظام ومقاتلي الفصائل وسط مدينة درعا، تخللها قصف متبادل بقذائف الهاون، وطال القصف مواقع عسكرية ومباني حكومية داخل المربع الأمني بمدينة درعا.

من جهةٍ أخرى، استُشهد ثلاثة مقاتلين في الجيش الحر بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس وعقربا بريف درعا الشمالي، أثناء مرور سيارتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق