أخبار صحفية

كيف سيكون رد الفصائل في درعا بعد هذا التصريح؟

قال الأدميرال الروسي كوليت فاديم رئيس مركز المصالحة الروسي في منطقة خفض التوتر جنوب سوريا، إن وجهة قوات النظام المقبلة بعد الانتهاء من العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية، هي المنطقة الجنوبية “درعا – القنيطرة”، بهدف السيطرة على الأجزاء الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة.

وطالب الأدميرال خلال اجتماع في مبنى محافظة درعا اليوم، الفصائل المقاتلة في درعا بالاستسلام وتسليم سلاحها والعودة إلى “حضن الوطن”، قبل أن يتقرر الهجوم العسكري على المنطقة، وذلك “لحل النزاع والحفاظ على أرواح السكان والبنى التحتية”، بحسب ما جاء على الصفحة الرسمية للإدارة المحلية في درعا.

من جهتها، قالت قاعدة حميميم العسكرية الروسية على صفحتها “شبه الرسمية” على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إنها لا تتوقع حدوث تحركات عسكرية للفصائل المقاتلة جنوب سوريا، رداً على الهجوم البري الذي تشنه قوات النظام والميليشيات المساندة لها على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وكانت فصائل الجيش الحر قد شنت اليوم حملة قصف مدفعي وصاروخي على مواقع عسكرية ومناطق انتشار الميليشيات الأجنبية في ريف درعا الشمالي ووسط المحافظة ومدينة درعا، رداً على هجوم الغوطة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق