أخبار صحفية

مجلس النواب الأردني يقرأ الفاتحة على أرواح شهداء الغوطة ومطالبات لإدانة المجازر فيها

استنكار في مجلس النواب الأردني لما يحصل في الغوطة الشرقية

طالب عشرات النواب في مجلس النواب الأردني الأمس، بإصدار بيان يستنكر المجازر التي ترتكب في حق المدنيين في الغوطة الشرقية من قبل النظام السوري وروسيا.

وتبنى النائب “صالح العرموطي” مذكرة وقع عليها 55 نائباً للتنديد بما يحصل في الغوطة، العديد من النواب الأردنيين استنكروا الصمت العربي والدولي عما يجري من قتل بحق المدنيين في الغوطة المحاصرة وطالب بعض منهم بموقف نيابي عما يجري في الغوطة من جرائم.

وخلال الجلسة قرأ النواب الفاتحة على أرواح شهداء الغوطة الشرقية، وشبه أحد النواب مايجري من مجازر في الغوطة الشرقية بمجازر إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

وفي الأيام القليلة الماضية تضامنت دولة الكويت مع ما يجري في الغوطة الشرقية من مجازر بحق المدنيين، بإطلاق حملة “أغيثو الغوطة” من قبل جمعية الهلال الأحمر الكويتي عبر موقعها على الإنترنت، وتهدف لجمع التبرعات وإيصالها لأهالي الغوطة المحاصرين.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ حوالي أسبوع، لأعنف حملة عسكرية من النظام السوري والميليشيات الأجنبية بمشاركة من الطيران الروسي، استهدفت في معظمها المناطق السكنية، ما أسفر عن وقوع أكثر من 500 شهيد وما لا يقل عن 2500 جريح، بينهم عشرات الأطفال والنساء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق