أخبار صحفية

عشرات الشهداء في الغوطة والنظام يعتدي على القوافل الأممية المخصصة لها

نظام الأسد يعتدي على القوافل الأممية

استشهد اليوم ما يزيد عن 90 شخصاً من المدنيين واصابة حوالي 400 شخص جراء استمرار الغارات الجوية من الطائرات السورية والروسية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

كان النصيب الأكبر لمدينة “كفربطنا” في الغوطة المحاصرة استشهد فيها 15 مدنياً جراء استهداف الأبنية السكنية من قبل الطيران الحربي، وفي مدينة “جسرين” ارتكب الطيران الروسي مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها 11 شخصاً بينهم أربعة أطفال وست نساء بالاضافة لجرح آخرين.

ناشطون من داخل الغوطة الشرقية تحدثوا أن قوات النظام قامت بالاعتداء على قافلة الأمم المتحدة التي دخلت الغوطة الشرقية اليوم من معبر مخيم الوافدين، والمؤلفة من 43 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية اللازمة للمدنيين المحاصرين من قبل النظام داخل الغوطة الشرقية، حيث سحبت قوات النظام 75% من المستلزمات الطبية من القافلة من الأدوية والضمادات ومواد التعقيم.

وقالت الأمم المتحدة يوم أمس الأحد انها حصلت على موافقة من النظام السوري لإدخال القافلة إلى الغوطة الشرقية التي يعيش فيها 400 ألف شخص.

جدير ذكره أن آخر قافلة مساعدات دخلت إلى مدن وبلدات الغوطة الشرقية كان بتاريخ 14 شباط الماضي وتم توزيع الحصص الغذائية لسكان الغوطة الشرقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق