أخبار صحفية

“إن خذلتمونا اليوم ستُخذلون في موطنكم”.. مشايخ الغوطة تناشد بالأسماء قادة فصائل الجنوب

أطلقت الهيئة الشرعية في دمشق وريفها، “نداء الفزعة” لقادة الفصائل المقاتلة في الجنوب السوري، ناشدوهم فيه لفتح جبهات القتال ومساندة الغوطة الشرقية في مواجهة الحملة العسكرية الأعنف التي تشنها قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة ها بغطاء جوي روسي.

وطالب عدد من المشايخ في الغوطة الشرقية بتسجيل مصور، بنصرة نساء وأطفال وشيوخ الغوطة، والتحرك قبل مواجهة المصير ذاته التي تواجهه الغوطة الآن.

وذكر البيان المصور أسماء عدد من قادة الفصائل في محافظة درعا، وطالبوهم بتحمل مسؤولياتهم في التحرك بشكل فوري.

ووجه ناشطون وعسكريون في الغوطة الشرقية، نداءات استغاثة لفصائل الجنوب السوري للتحرك عسكرياً لمسساندة الغوطة وقطع الطرق التي تخرج منها التعزيزات العسكرية إلى محيط الغوطة، ومهاجمة القطع العسكرية التي تقصف منها قوات النظام مدن وبلدات الغوطة بالصواريخ.

ويسود محافظتي درعا والقنيطرة حالة من الهدوء منذ أشهر عدة، وسط تهديدات من النظام السوري بالانتقال لمحافظة درعا بعد الغوطة الشرقية، كما قال رئيس مركز المصالحة الروسي في الجنوب السوري إن الوجهة المقبلة للعمليات العسكرية هي درعا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق