أخبار صحفية

على مرأى ومسمع العالم مدنيو الغوطة يستنشقون غاز الكلور

أعلن الدفاع المدني العامل في الغوطة الشرقية مساء أمس عن اصابة 50 مدنياً كحصيلة أولية بحالات اختناق جلهم من النساء والأطفال، جراء استهداف قوات النظام بغاز الكلور السام المحرم دولياً الأبنية السكنية في مدينتي سقبا وحمورية.

وعملت فرق الدفاع المدني في المنطقة على إخلاء أكبر عدد ممكن من المصابين من المناطق المستهدفة، وبث أطباء من داخل الغوطة الشرقية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه عدد من المدنيين المصابين بغاز الكلور السام وناشد الأطباء العالم لإيقاف ما تتعرض له الغوطة الشرقية من مجازر من قبل النظام وروسيا.

ويعاني المصابين الذين نقلوا إلى المشافي من أعراض مثل “ضيق النفس الحاد، التعرق، الاحتقان، سيلان الأنف الشديد.

وقصفت قوات النظام ليلاً مدينتي حمورية وسقبا بالنابالم الحارق وبالفوسفور المحرم دولياً ما أدى لوقوع عدة اصابات في صفوف المدنيين.

وتتعرض الغوطة الشرقية للأسبوع الثالث على التوالي، لأعنف حملة عسكرية على الإطلاق، تشارك بها الطائرات الروسية والميليشيات الأجنبية إلى جانب قوات النظام، في مسعى منها إلى السيطرة على الغوطة، حيث بلغ عدد الشهداء خلال 16 يوماً أكثر من 850 شخصاً بينهم حوالي 200 طفل، فضلاً عن إصابة ما لا يقل عن 3000 آخرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق