أخبار صحفية

اشتباكات على اطراف حي القدم بالتزامن مع عملية تهجير لسكانه

بدأت عصر اليوم أولى قوافل التهجير القسري من حي القدم الدمشقي جنوب العاصمة باتجاه الشمال السوري بانتظار اتمام العملية خلال الايام القادمة.

وانطلقت أول حافلتين تقلان عائلات مدنية من نقطة تجمع الحافلات على أطراف حي القدم، وذلك ضمن صفقة بين قوات النظام وثوار القدم بخروج الرافضين التوقيع على مصالحات والالتحاق بصفوف قوات الأسد، بترحيلهم باتجاه الشمال السوري على غرار ما حدث في داريا والزبداني والقابون.

وتزامن خروج الحافلات مع هجوم لتنظيم الدولة المتمركز في منطقة الحجر الاسود على مناطق الحر في المنطقة المادنية في حي القدم على خلفية الاتفاق القاضي بإخلاء الحي من الثوار.

يأتي هذا التطور بعد هدوء شهدته المنطقة الجنوبية من دمشق عقب توقيع اتفاق مصالحة وهدن منذ منتصف 2015، شمل كل من حي القدم ويلدة وببيلا وبيت سحم وعقربا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق