أخبار صحفية

دوما في مواجهة حملة عسكرية جديدة والطائرات الحربية تقتل 30 مدنياً

أكدت مصادر إعلامية تابعة لجيش الإسلام، إن النظام السوري هو من بدأ بعملية القصف على مدينة دوما

استأنفت الطائرات الحربية السورية والروسية، غاراتها الجوية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مستهدفة الأحياء السكنية ما أدى إلى استشهاد 30 مدنياً على الأقل بينهم أطفال ونساء، وإصابة العشرات نُقلوا إلى النقاط الطبية.

كما قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، الأحياء السكنية في مدينة دوما، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وتواجه دوما حملة عسكرية جديدة بعد تعثر المفاوضات بين الوفد الممثل عن دوما والوفد الروسي، في حين أكدت مصادر إعلامية تابعة لجيش الإسلام، إن النظام السوري هو من بدأ بعملية القصف على مدينة دوما، ونفت المصادر المعلومات التي تحدث عنها النظام السوري بقصف جيش الإسلام معبر الوافدين قرب دوما.

في حين يستعد جيش الإسلام لمواجهة ما تحدث عنه النظام السوري “مرحلة الحسم”، كما تشارك ميليشيات أجنبية مدعومة من الحرس الثوري الإيراني في الحملة العسكرية، وأخرى فلسطينية أبرزها لواء القدس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق