أخبار صحفية

صمت محلي وعربي ودولي حول مجزرة الغازات السامة في دوما بريف دمشق

طالبت الخارجية الأمريكية برد فوري في حال ثبت استخدام النظام السوري للغازات السامة في مجزرة دوما أمس

لم تحرك المشاهد المروعة التي وصلت من مدينة دوما بريف دمشق للأطفال والنساء الذين قضوا جرّاء استنشاقهم للغازات السامة، أي من الأوساط الشعبية في المحافظات السورية أو الأوساط الدولية العربية أو الأجنبية.

ومن بين جميع الدول العربية، اكتفت السعودية ببيان إدانة للمجرزة التي ارتكبها النظام السوري في مدينة دوما أمس بالغازات السامة، وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في حماية المدنيين في سوريا.

في حين طالبت الخارجية الأمريكية برد فوري في حال ثبت استخدام النظام السوري للغازات السامة في مجزرة دوما أمس.

كما طالبت الخارجية الامريكية روسيا بوقف دعم النظام السوري والعمل مع المجتمع الدولي لمنع تكرار الهجمات الكيماوية.

وأدان بابا الفاتيكان ما وصفه بـ “الإبادة” المستمرة في سوريا.

وقصفت الطائرات المروحية بالبرميل المتفجرة التي تحوي غازات سامة، مساء أمس على الأحياء السكنية في مدينة دوما، ما أدى إلى استشهاد 75 مدني على الأقل بينهم نساء وأطفال، وما لا يقل عن 1000 مصاب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق