أخبار صحفية

هل ستكون نهاية الائتلاف.. بعد هذه الاستقالات؟

أعلن صباح اليوم كل من جورج صبرا وسهير الأتاسي وخالد خوجة الاستقالة من الائتلاف الوطني السوري المعارض.

إعلان الاستقالات جاء بالتزامن مع اجتماع لأعضاء الهيئة العامة للائتلاف من أجل مناقشة آخر المستجدات على الساحة السورية ولانتخاب رئيس وأمين عام هيئة رئاسية جديدة.
وقال جورج صبرة “أعلن انسحابي من الائتلاف الوطني والتخلي عن عضويته في هيئته العامة. متمنياً لكم التوفيق”.
معلل سبب الاستقالة أن الائتلاف لم يعد كما كان في 11/11/2012 يوم تأسيسه، وبسبب التناقضات الجارية بين مكوناته وأعضائه.

سهير الأتاسي بررت الاستقالة خلال خطاب إلى رئيس الائتلاف والأعضاء فيه، وقالت:” أن المسار الرسمي الحالي للحل السياسي في سوريا أصبح متطابقاً مع المسار الروسي الذي يعيد تأهيل منظومة الأسد ومجرمي الحرب يقوضون الحل السياسي الفعلي والجوهري، فيحيله إلى تقاسم سلطات ومنافع لقوى وشخصيات ودول”.

يذكر أن هذه الاستقالات ليست الأولى من نوعها في الائتلاف فقد استقال العديد من أعضاء الائتلاف بعد الخلافات بين أعضائه وعقب تحجيمه من الدول الكبرى بدخول روسيا على خط الأزمة السورية بقوة، ليصبح الائتلاف جزء بسيط من أكثر من مكون معارض لنظام الأسد بعد أن كان لعدة سنوات ماضية الممثل الوحيد للشعب وللثورة السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق