أخبار صحفية

بينهم طفل.. ثلاثة شهداء بقصف صاروخي ومدفعي على أحياء مدينة درعا

الفصائل المقاتلة ردت باستهداف مواقع عسكرية في المربع الأمني بمدينة درعا

استُشهد ثلاثة مدنيين “سيدتان وطفل” بقصف قوات النظام على درعا البلد وحي طريق السد بمدينة درعا، بصواريخ محلية الصنع “فيل” والمدفعية الثقيلة، استهدفت جميعها مناطق سكنية.

وأسعفت فرق المدفاع المدني ثمانية جرحى إلى المشافي الميدانية، أُصيبوا بقصف الصواريخ على درعا البلد، تفاوتت جروحهم بين المتوسطة والخطيرة.

في المقابل، ردت فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص” على قصف النظام السوري، باستهداف مواقع عسكرية عدة في المربع الأمني بمدينة درعا، بالمدفعية وقذائف “جهنم” محلية الصنع، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية في المواقع المستهدفة.

وكان قصف مماثل استهدف قبل ثلاثة أيام تجمع للمدنيين في درعا البلد بمدينة درعا، أسفر عن استشهاد مدني وإصابة آخرين، ومن ثم استهدفت قوات النظام بشكل مباشر فرق الإسعاف التابعة للدفاع المدني السوري بالمدينة، بقذائف الهاون، نتج عنه إصابة ثمانية عناصر بجروح متوسطة وخفيفة.

وتخضع منطقة جنوب غرب سوريا، لهدنة “خفض التصعيد” المتفق عليها بين دول الولايات المتحدة الامريكية وروسيا والأردن في يوليو/ تموز من العام 2017، ومنذ ذلك الحين مُنعت العمليات العسكرية في المنطقة، إلا أن النظام السوري مستمر في خروقاته للهدنة ممثلة بالقصف الجوي والمدفعي على مناطق متفرقة من درعا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

إغلاق
إغلاق