أخبار صحفية

انتهاء أستانة 9.. ولا جديد بخصوص الجنوب مع غياب أمريكا عن المحادثات

انتهت اليوم الجولة التاسعة من مفاوضات أستانة بحضور الدول الضامنة روسيا وإيران وتركيا، وتوصلت الأطراف المجتمعة بما فيها وفدي النظام والمعارضة، على استمرار خفض التصعيد في شمالي سوريا.

اللافت في الاجتماع أن الولايات المتحدة الأمريكية قاطعت جولة المفاوضات التاسعة لأول مرة منذ انعقاد مفاوضات أستانة قبل عام، المجتمعون لم يناقشوا مصير منطقة خفض التصعيد في جنوبي غربي سوريا.

وتأتي جولة المفاوضات التاسعة بعد خسارة المعارضة السورية لمنطقتين من مناطق خفض التصعيد وهما الغوطة الشرقية بعد حملة عسكرية استمرت لأكثر من شهر واستطاعت قوات النظام والمليشيات المساندة لها بسط سيطرتها على الغوطة بعد اتفاق مع المعارضة وترحيلها إلى شمالي سوريا، ومنطقة ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد اتفاق قضى بترحيل غير الراغبين بالتسوية إلى شمالي سوريا.

يبقى السؤال الأصعب هل سيواجه الجنوب السوري مصير الغوطة خاصة وأن جولة المفاوضات الأخيرة لم تتطرق لوضع الجنوب؟! أم أن اتفاق خفض التصعيد الذي وقع في تموز من العام الماضي بين روسيا وأمريكا والأردن، سيمنع أي عمليات عسكرية تؤدي للقضاء على المعارضة في جنوبي غربي سوريا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق