أخبار صحفية

مجهولون يغتالون ناشط إعلامي بريف محافظة درعا

اغتيل مساء اليوم الناشط الإعلامي إبراهيم المنجر إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية، أمام منزله في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

المنجر ناشط اعلامي يعمل مراسل لوكالة SY24وينقل أحداث الجنوب السوري.

ويعتبر المنجر من أهالي بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي من مواليد1992 يبلغ من العمر 26 عاماً، متزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات، ويعد المنجر من أوائل الأشخاص الذين انضموا لصفوف الثورة منذ بديتها في مارس 2011.

وشارك المنجر في تغطية العديد من المعارك ضد قوات النظام في الجنوب السوري أبرزها معركة الموت ولا المذلة والتي أدت لتحرير حي المنشية في العام الماضي.

وتتكرر حوادث الاغتيال في الجنوب السوري في ظل فوضى السلاح وغياب الأمن عن المنطقة، وفي 21 أغسطس من العام الماضي أغتال مجهولون الناشط الإعلامي أسامة الزعبي” إثر انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي ورخم بريف درعا الشرقي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق