أخبار صحفية

حزب الله رأس حربة شمال درعا والقنيطرة

وفق معلومات حصلت عليها نبأ، ضباط من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله يشاركون في غرفة عمليات النظام السوري

كشفت معلومات حصلت عليها “نبأ الإعلامية”، تواجد أكثر من 400 مقاتل من ميليشيا حزب الله اللبناني، وقيادات عسكرية من الحزب والحرس الثوري الإيراني، في منطقة مثلث الموت أقصى شمال درعا.

وأوضحت المعلومات، إن مقاتلي حزب الله انخرطوا بشكل سري في صفوف قوات النظام، وإخفاء أي معالم تثبت تواجدهم من الشعارات والرايات والسيارات الخاصة، وتوزعوا على سبع نقاط رئيسية في المنطقة الممتدة من شمال مدينة الصنمين شمال درعا إلى مدينة البعث في القنيطرة.

وقبل نحو أسبوع بدأت قوات الميليشيات بالتوافد إلى الجبهة الشمالية برفقة أرتال للفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، معظمهم قدم من منطقة جنوب غرب دمشق، ضمن حافلات وآليات تحمل أعلام النظام السوري.

ووفق المصدر، فإن غرفة عمليات النظام السوري في تل المقداد قرب بلدة محجة شمال درعا، يشارك فيها ضباط من الحرس الثوري الإيراني وقيادات لميليشيا الحزب، للإشراف على الهجمات المرتقبة في المنطقة.

وتدخل مدينة البعث في القنيطرة، ضمن خارطة انتشار حزب الله، إلا أن تواجد المقاتلين ينحصر على مجموعات صغيرة متنقلة، في حين يشارك قادتهم في وضع الخطط والتجهيز لهجوم القنيطرة.

وكانت قوات محدودة تابعة لميليشيا الحزب والحرس الثوري الإيراني، تظاهرت بالانسحاب من مدينة درعا وبعض المناطق المحيطة قبل نحو شهر، تزامناً مع تصريحات السفير الإيراني في الأردن بأن الجنوب السوري خالي من التواجد الإيراني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق