أخبار صحفية

لأول مرة منذ عام النظام يقصف بالبراميل المتفجرة والنابالم الحارق محافظة درعا

استشهد مدني صباح اليوم، وجرح آخرون جراء قصف مدينة الحراك بريف درعا الشرقي بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي التابع للنظام.
وتعرضت الأحياء السكنية في مدينة الحراك للقصف بعدة غارات جوية من قبل الطيران الحربي وبراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام والمليشيات الأجنبية.

وجرح أربعة مدنيين بينهم أطفال في قصف براجمات الصواريخ على بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي، وتعرضت منازل المدنيين في البلدة للقصف بصواريخ تحوي مادة النابالم الحارق المحرم دولياً.

وكثفت قوات النظام والمليشيات الأجنبية قصفها بالمدفعة الثقيلة وراجمات الصواريخ كل من قرى منطقة اللجاة والمليحة الشرقية بريف درعا الشرقي، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وشّن الطيران الحربي عدة غارات جوية على بلدة بصر الحرير وناحتة بريف درعا الشرقي.

ويذكر أنها المرة الأولى التي تستخدم فيها قوات النظام البراميل المتفجرة والنابالم الحارق المحرم دولياً، لقصف محافظة درعا، منذ توقيع اتفاقية خفض التصعيد بين روسيا وأمريكا والأردن في يوليو تموز من العام الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق