أخبار صحفية

بسبب شدة القصف لم تستطع أي جهة من توثيق الانتهاكات بمحافظة درعا

عجزت الجهات المختصة بتوثيق الانتهاكات اليوم، عن توثيق أعداد الشهداء وأسمائهم والجرحى والأماكن التي قصفت في مدن وقرى محافظة درعا بسبب حملة القصف المكثفة من قبل الطيران الحربي السوري والروسي.

واستهداف الطيران الروسي والسوري للطرقات الرئيسية والمشفى في بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي، مما أعاق عمل فرق الدفاع المدني والجهات المختصة بتوثيق الانتهاكات.

يذكر أن الطيران الحربي الروسي خلف عشرات الشهداء والجرحى في بلدات ومدن درعا اليوم تجاوز عددهم الخمسين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق