أخبار صحفية

مصالحات إبطع… اعتقالات أولى بوادر نقض الاتفاق

نقلَ مدنيون من بلدة إبطع بريف درعا الغربي عن قيام قوات النظام بمطالبة لكل من يحمل السلاح داخل البلدة بتسليم السلاح لقواته، بعد ايام من دخول الشرطة العسكرية الروسية إليها.

ووفق ما نقله مدنيون فأن قوات النظام وجهت نداءات عن طريق المساجد لجميع الأهالي الموجودين في البلدة وممن كان يحمل السلاح مع الجيش الحر بالتوجه لمواقع تواجد قوات النظام في البلدة وتسيلم السلاح فوراً، وخلال يومين كأقصى حد، وسط تهديدات لكل رافض لتسليم السلاح ممن وقع على المصالحات مع النظام.

وفي السياق ذاته قال الأهالي بأن هناك معلومات غير مؤكدة عن تنفيذ قوات النظام وأجهزته الأمنية بعمليات اعتقال وتصفية لمنشقين ومطلوبين، تم اقتيادهم لجهات مجهولة وجرى اعدام بعضهم وتوجيه آخرين لأفرعه الأمنية.

يذكر أن بلدة إبطع بريف درعا وقعت على اتفاق تسوية مع روسيا تم بموجبه دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى البلدة برفقة قوات النظام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق