أخبار صحفية

ميليشيات إيران تتجاوز الخطوط الحمراء وتتجول في مدن درعا و تقترب من الحدود الأردنية 

 تناقلت وسائل الإعلام صور لعناصر تابعين للميليشات الموالية لإيران أثناء مشاركتهم إلى جانب قوات النظام في المعارك المندلعة في الجنوب السوري، بالرغم من التحذيرات الأمريكية والإسرائيلية والأردنية.

وظهر في الصور التي تناقلتها صفحات ناشطون في الجنوب السوري عناصر وقياديين في ميليشيات ما يسمى لواء الباقر ولواء أبو الفضل العباس التابع لإيران أثناء مشاركتهم في العمليات العسكرية في مدينة المسيفرة بريف درعا الشرقي، وعلى أطراف بلدة إبطع بريف درعا الغربي، مما يؤكد عدم رضوخ تلك الميليشيات لتهديدات بعدم اقتراها من الحدود مع الجولان المحتل والأردن لمسافة لا تقل عن 40 كيلو متر.

هذا وقد نقل ناشطون من ريف درعا الشمالي عن حدوث انفجار عنيف جدا في مستودعات الكم الخاضعة لسيطرة ميليشيات إيران والتي تقع بالقرب من بلدة محجة، مما يرجح تعرضها لغارة من الطيران الإسرائيلي.

حيث افاد الأهالي أن المستودعات التي حدث فيها الانفجار هي المستودعات رقم خمسة وتسعة، الواقع شرق جسر بلدة محجة وتسيطر عليه ميليشيات إيرانية وميليشيات حزب الله اللبناني، وتضم تلك المستودعات صواريخ وقذائف دبابات، تحتوي 35 مستودع ظاهر.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية والأردن وإسرائيل كانت قد أطلقت تهديدات في وقت سابق لقوات النظام والميليشيات الإيرانية بعدم الاقتراب من الحدود مع الجولان المحتل والحدود الأردنية، فيما تراجعت حدة التهديدات مع بدء العمليات العسكرية لقوات النظام وميليشياته منذ حوالي الأسبوعين، كان آخرها انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري، بعد إعلامها فصائل الجيش الحر بعدم تحركها لحمايتهم في حال خرق روسيا والأسد للاتفاق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق